البحرين في مذكرات كوشنير: الملك حمد لا يكنّ الضّغينة لإسرائيل

اجتماع بين الملك حمد وصهر الرّئيس الأمريكي السابق ومستشاره جاريد كوشنير في قصر الصافرية (أرشيف).
اجتماع بين الملك حمد وصهر الرّئيس الأمريكي السابق ومستشاره جاريد كوشنير في قصر الصافرية (أرشيف).

جاريد كوشنير - كتاب "تغيير التاريخ: مذكرات البيت الأبيض" - 2022-09-07 - 2:38 م

ترجمة مرآة البحرين

ترجمة مرآة البحرين 

"قلتُ للملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البحرين، وهو حاكم الجزيرة المُزدَهرة الّتي تقع في مقابل ساحل المملكة العربية السّعودية: "بإمكاني أن أطرح عليكم سؤالًا قد يكون غير مناسب؟" 

ابتسم الملك وهزّ رأسه موافقًا. 

واصلتُ كلامي: "يوم أمس في مصر، في اجتماع الجامعة العربية مع الاتحاد الأوروبي، طالبتم بدولة فلسطينية عاصمتها القدس الشّرقية، وفقًا للحدود الّتي اتُّفِق عليها في العام 1967. وهذه النّقاط هي نفسها الواردة في مبادرة السّلام العربية، وهي الّتي يطالب بها الجميع منذ العام 2002. تعلمون أنّ ذلك لن يحدث. أعلم أنّ ذلك لن يحدث. كلّ الموجودين في تلك الغرفة يعلمون أنّ ذلك لن يحدث. لماذا إذًا تستمرون في قول ذلك، أنتم والآخرين؟"

توقف الملك  قليلًا، استجمع أفكاره، ثم تكلّم. قال إنّ الأمر أصبح "كليشيه"، قبل أن يُقِرّ بأنّه ربما حان الوقت لـ "كليشيه" جديد، مضيفًا أنّه لا يكنّ الضّغينة لإسرائيل، وتنبّأ بأنّ المنطقة ستمضي قُدُمًا إلى الأمام فقط عند اجتماع الدّيانات الإبراهيمية الثلاثة –وأنّه لهذا السّبب أراد أن يشهد التّقدّم عند الفلسطينيّين. 

كان هذا الاستنتاج الأفضل الّذي يمكنني أن آمل سماعه بعد عدد من اللّقاءات البنّاءة مع الملك وابنه، ولي العهد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، وهو قائد صاحب تفكير تقدّمي، خطا خطوات عظيمة لتحديث اقتصاد البحرين وتنويعِه. 

ثمّن كلٌّ من الملك وولي العهد احتواء المخطط الاقتصادي للسلام من أجل الازدهار على خطّة مفصّلة لجلب الوظائف إلى الضفة الغربية. وقد عرضا المساهمة في أيّ جهد لمساعدة الشّعب الفلسطيني. 

سافرنا جوًا من البحرين إلى المملكة العربية السعودية، وتوجّهنا مباشرة إلى الديوان الملكي السعودي للقاء الملك سلمان بن عبد العزيز. أعرب الملك، ذو الثلاثة والثمانين عامًا، عن تقديره لعمل ترامب لتحقيق الاستقرار في المنطقة، كما استذكر قمة الرّياض الّتي استضافها منذ حوالي عامين. وأكّد أنّ الوصول إلى المسجد الأقصى يُشكّل قضية جوهرية للمسلمين جميعًا، وأمر فريقه بمواصلة العمل معنا لمعرفة ما نستطيع فعله لحل النّزاع".

 

  • ص 237-238 من كتاب "Breaking History: A White House Memoir" لجاريد كوشنير، صهر الرّئيس الأمريكي السّابق دونالد ترامب ومستشاره