أكتوبر 2017: تدشين مرحلة المحاكمات العسكرية للمدنيين رسميًا وتأييد حلّ جمعية وعد

2017-11-01 - 3:28 م

لتحميل الأجندة PDF 

مرآة البحرين (خاص): دخلت البحرين مرحلة جديدة بعد تدشين السلطة مرحلة المحاكمات العسكرية،  بعد أن بدأ القضاء العسكري بمحاكمة مجموعة من المواطنين الذين اعتبرتهم منظمات حقوقية مختفين قسريًا،  وقد أجهزت السلطات على العمل السياسي بشكل كامل بعد أن قرّرت محكمة الاستئناف حلّ جمعية وعد وهي الجناح الثاني في المعارضة بعد جمعية الوفاق التي حلّتها السلطات في وقت سابق.

وشنّت السلطات حملة مداهمات واعتقالات قاسية في عدد من المناطق، وقالت إن شرطيًا قُتِل في تفجير قرب منطقة جدحفص.

من جانب آخر، أفرجت السلطات عن الناشطة الحقوقية ابتسام الصايغ والناشطين رضي القطري، ومحمد خليل الشاخوري، كما تم الإفراج عن المعتقلة روان صنقور، وفي موقف مفاجئ، اعتقلت نجم منتخب كرة القدم السابق حمود سلطان، وأفرجت عنه بعد ساعات من اعتقاله،  في حين تمت تنحية سعيد محمد الفيحاني من رئاسة المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان بعد الفشل الذريع الذي مُنِيت به المؤسسة في عهده.        


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus