فورن بوليسي: البحرين أفسدت نسختها من ’الربيع العربي’.. ولايوجد أفق لحل قريب!

10/05/2012م - 7:22 ص - 3194 قراءة

نسخة للطباعة حفظ الموضوع أرسل الى صديق





مرآة البحرين:
رأت مجلة "فورن بوليسي" أن "البحرين أفسدت بشدّة نسختها المحلية من الربيع العربي". وقالت في تقرير عن الأوضاع في البحرين، بعد زيارة طاقمها الصحفي أثناء سباق الفورملا "لا يبدو أن هناك طريقة للحل". وتحدث التقرير عن مشاهدات للتظاهرات الليلية، المصحوبة بالقمع والاعتقالات في قرية الدراز، إحدى القرى القديمة والفقيرة في الريف البحريني، والتي تقطنها الأغلبية الشيعية. ذكر كاتب التقرير قصة اعتقاله، وزميلٍ له، بعد اختبائهم في أحد المنازل في القرية إثر قمع السلطة للمتظاهرين.

وقال "إن شرطة مكافحة الشغب اقتحمت المنزل، ورشت على المختبئين الفلفل"، مستدركاً "لكنِّي نطقت بالكلمات السحرية التي كان لها تأثير في تهدئة الأمور كما يبدو: أنا أمريكي". وأضاف "إن جملة أنا أمريكي لها تأثير سريع المدى، أسرع حتى من مسدس قوات مكافحة الشغب".

والتقى طاقم الصحيفة بأنه التقى بالعميد طارق الحسن، وأكدوا أنهم لم يتعرضوا لسوء معاملة" ولكن "أخبرناه بقصة العوائل في قرية مجاورة لقرية الدراز، حيث اعتقل أبناؤها بعد تظاهرات في بداية ذلك الأسبوع، وأُخِذوا لذات المركز الذي أُخذنا إليه".

وتابع محرر "فورين بوليسي": "تبدو القصة – ظاهريًّا - شبيهة بقصة المتظاهرين الذين اعتقلوا برفقتنا، مع وجود اختلافين: لم يكن هنالك أجانب يشاهدون، ووفقًا لعدة شهود عيان، فإن الشرطة البحرينية ضربت المعتقلين بعنف، ورمت بعضهم من فوق سطح أحد المباني، إلى شرفة منزلٍ مجاور".





التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقعالتعليقات

comments powered by Disqus