سبتمبر 2017: النظام القمعي يتجاهل تحذيرات المفوض السامي وتقرير العفو الدولية وصفقة طائرات ضخمة مع أمريكا

2017-10-04 - 11:54 ص

لتحميل الأجندة PDF

مرآة البحرين: في سبتمبر 2017، واصلت منظمة العفو الدولية ترسيخ صورة النظام القمعي على المستوى العالمي، ففي حين نجح تقرير "غرف الموت" الذي أصدرته منظمات حقوقية بحرينية في لفت الاهتمام الاعلامي في شهر أغسطس، نجح تقرير منظمة العفو الدولية المعنون ب "لا أحد يستطيع حمايتكم" في توثيق ممارسات النظام القمعية القاسية كلها بحق النشطاء والحقوقيين والمواطنين بشكل عام.

المفوض السامي لحقوق الإنسان دقّ من جانبه جرس الإنذار حول الوضع في البحرين خلال مراجعات في مجلس حقوق الإنسان حول تنفيذ الحكومة لتوصيات المجلس، إلا أن الرد الرسمي بقي على حاله من التعنت والنفي المجاني الذي تكذبه الأفعال الوحشية للأجهزة الأمنية.

وكانت أبرز الأفعال الاستدعاءات المتتالية لعدد كبير من النشطاء والإعلاميين، وترافق ذلك مع إضراب عام للسجناء وممارسة إدارة السجن عقوبات قاسية بحقهم وتركهم يقتربون من  الموت دون أدنى تجاوب من قبل الإدارة التابعة لوزارة الداخلية.

سياسيًّا استمر الانفتاح الأمريكي على النظام، وتم الإعلان عن صفقة ضخمة لبيع طائرات عسكرية أمريكية للبحرين، وهو الأمر الذي وصفه الصحافي الأمريكي كريستوف بأنه سيساهم في ازدياد القمع في البحرين، وهو الأمر الذي حدث فعلًا.

ملك البحرين قام بتغيير رئيس جهاز الأمن الوطني حيث أعاد نائب وزير الداخلية اللواء عادل الفاضل إلى رئاسة الجهاز، وتعيين طلال بن محمد آل خليفة نائبًا لوزير الداخلية. استمر الملك أيضً في سياسة خطيرة عبر التقرب من الكيان الاسرائيلي، وتسريب تصريحاته كونه يعارض مقاطعة إسرائيل.


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus