مجلس النوّاب يقر قانون الأحوال الشخصية رغم تحفظ الشيعة

عشرات الآلاف نددوا بتوجه الحكومة لإقرار القانون 2005   (أرشيفية)
عشرات الآلاف نددوا بتوجه الحكومة لإقرار القانون 2005 (أرشيفية)

2017-07-13 - 12:32 ص

مرآة البحرين: أقر مجلس النواب البحريني الخميس (13 يوليو/ تموز 2017)  في جلسة استثنائية مشروع قانون الأسرة الموحّد (الأحوال الشخصية)، على الرغم من تحفظات كبار علماء الدين الشيعة.

وينظم القانون، الذي جاء في 141 مادة، العلاقات وأحكام الزواج، الولاية، الطلاق وفقا للمذهبين الشيعي والسني.

و كان كبار علماء البحرين قد أكزوا أن "موقفهم لازال كما هو في "المطالبة بالضماناتِ الدستورية التي تحصّن القانون (...) وهذا ما لم يتوفّر حتّى الآن، واعتبروا "أنّ تجاوزٍهذه الضّماناتِ يُشكّل مَساً بالخصوصيات المذهبية".

ووجد العلماء (آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم، السيد عبدالله الغريفي، الشيخ عبدالحسين الستري، الشيخ محمد صالح الربيعي والشيخ محمد صنقور) في بيان لهم (الأربعاء 19 أبريل/نيسان 2017) أن "المسودّة المطروحة لقانون الأسرة الموحّد -وحسب القراءة الأولية- تحمل مجموعة كبيرة من الأخطاء والتجاوزاتِ لرأي المذهب وأحكامه، وهذا ما سوف يفرض على أتباع هذا المذهب أحكاماً متنافيةً مع مذهبهم".

وكان القانون مثار جدل واسع في البلاد منذ اعلان الحكومة نيتها اصداره العام 2005. وشهدت البلاد 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2005 تظاهرة واسعة شارك فيها عشرات الآلاف من الشيعة قادها آية الله قاسم للتنديد بتوجه الحكومة الجديد.