يونيو 2017: انطلاق حصار قطر.. إصدار 3 أحكام بالإعدام واستشهاد نبيل السميع

2017-07-03 - 3:37 م

لتحميل الأجندة PDF

مرآة البحرين: في يونيو/حزيران 2017، كانت البحرين صاعق التفجير لأكبر أزمة يشهدها الخليج على الأرجح منذ احتلال العراق لدولة الكويت في العام 1990. فقد استخدمت المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة حكومة البحرين  كرأس حربة في النّزاع، فكالت الاتهامات لقطر بأنها تعمل على اسقاط نظام آل خليفة، وقررت قطع العلاقات معها لتتبعها السعودية والامارات ومصر في ذلك وتحاصر قطر جوًا  وبرًا.

وبالتالي، دخلت البلاد أزمة كبرى في الإقليم، خصوصاً مع الموقف الإيراني واصطفاف تركيا مع قطر.

وبعد أيام من نشوب الأزمة الاقليمية، أصدر النظام عبر قضائه المختل، حكمًا بإعدام اثنين من الشبان المتهمين بقتل شرطي في بلدة كرباباد، وهما سيد أحمد فؤاد العبّار، وحسين علي مهدي. محاكم النظام أصدرت أيضًا في 19 يونيو/حزيران حكمًا بإعدام شاب آخر في قضية تفجير قالت السلطات إنه تسبب بمقتل الشهيدة فخرية مسلم.

وفي اليوم ذاته، استشهد الشاب نبيل السميع في ظروف غامضة، لتزعم السلطات بعدها إنّه كان يحمل قنبلة محلية الصنع انفجرت به.

ووجهت السلطات البحرينية دعوة للمفوض السامي لحقوق الإنسان لزيارة البحرين، لتلغيها بعد أيام، بعد أن انتقد المفوض السامي إجراءات البحرين والسعودية والإمارات ومصر تجاه قطر وحصارها.


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus