خطة جهاز الأمن الوطني التي كشفها نشطاء: سنستمر في مضايقتك لكي لا يشك أحد أنك تعمل لصالحنا

2017-06-23 - 8:39 م

مرآة البحرين (خاص): "سنستمر في مضايقتك ونحتجزك عندنا لكي لا يشك أحد في أنك ستعمل لصالحنا"، هذه العبارة التي يكررها جهاز الأمن الوطني على مسامع النشطاء وأقاربهم الذين تم استدعاؤهم أخيرا.

خلال الأسابيع الماضية عمل جهاز الأمن الوطني بشكل محموم على تجنيد نشطاء، مارس خلالها أبشع أنواع التعذيب والابتزاز والتهديد.

آخر أقارب النشطاء الذين مارس عليهم جهاز الأمن الوطني الضغط، هو محمد نجل الشيخ حسن سلطان، الذي استدعاه الجهاز للتحقيق في المجمع الأمني بالمحرق، منذ الصباح وحتى الآن.

وتعرض محمد، أمس الخميس، إلى التعذيب على يد الضابط محمد هزيم، بهدف دفعه للعمل لصالح الجهاز، حاول محمد السفر خارج البلاد إلا أن سلطات المطار منعته.

وكان المجمع الأمني قد استدعى عددا من النشطاء الذين كشفوا لـ "مرآة البحرين" تفاصيل بشأن تعرضهم للتعذيب والتحرش الجنسي لدفعهم لوقف أنشطتهم، والعمل لصالح أجهزة الأمن.

وعرض تلفزيون البحرين الأسبوع الجاري ما قال إنها مكالمات بين الشيخ حسن سلطان ومسؤول قطري خلال احتجاجات العام 2011 للتخطيط لقلب النظام، فيما طالب البرلمان ووسائل إعلام حكومية بمعاقبة من ورد اسمه في المكالمات.    


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus