«فيديو» الغريفي: ما حدث في الدراز "تجربة مرة" وليس من مصلحة أحد أن يبقى الوضع مأزوما

2017-06-03 - 4:25 م

مرآة البحرين: أكد رجل الدين الشيعي البارز، السيد عبدالله الغريفي، أن لا أحد يريد شراً للبحرين، مشدداً على أن "أي شيء يدفع بالوطن للتأزيم والقلق والخوف وغياب الأمن والاستقرار" هو أمر مرفوض.

ووصف الغريفي في حديث له بجامع الإمام الصادق بالقفول (السبت 3 يونيو/حزيران 2017)، ما حدث بالدراز على أنه "تجربة مرة"، مضيفاً أن "دماء تسفك هذه مسألة ليست بالسهلة، ما كنا نتمنى في شهر الله أن يكون هذا، كانت التوقعات أن يكون شهر الله بداية منطلق لتسامح، ولعلاج الأوضاع، فإذا لم نستطع في شهر رمضان أن نعيد كل حساباتنا، فمتى سنعيد تلك الحسابات".

ودعا الغريفي الحكومة والمعارضة إلى إعادة حساباتها للخروج من هذا الواقع المأزوم مؤكداً على أن لا مصلحة لأحد "في أن يبقى الوضع مأزوماً" على حد قوله.

 


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus