ديسمبر 2016: قوة كبيرة تهاجم اعتصام الدراز ومقتل إيمان صالحي على يد ضابط من آل خليفة

2017-01-01 - 11:41 م

لتحميل الأجندة PDF

مرآة البحرين (خاص): هاجمت قوة كبيرة ساحة الاعتصام في الدراز، لتشتبك مع المعتصمين والأهالي بالقرب من منزل آية الله الشيخ عيسى قاسم، كان ذلك بعد زيارة لرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للمشاركة في القمة الخليجية التي انعقدت بالصخير.

فضائح الرشوات التي تقدمها العائلة الحاكمة لا تتوقف، بعد فندق ترامب وثائق تؤكد أن المعهد الدولي للدراسات (ينظم حوار المنامة) تلقى نحو 25 مليون جنيه استرليني من العائلة الحاكمة، الفضيحة التي اضطرت رئيسه لتقديم استقالته.

في مقابل عيد الجلوس كان عيد الشهداء، تظاهرات أكدت أن البحرينيون يتطلعون لانتخاب الحكومة، في وقت دخل فيه أقدم رئيس وزراء في العالم خليفة بن سلمان آل خليفة للمستشفى مرتين خلال شهر لإجراء فحوصات طبية.

شهود عيان قالوا إنهم سمعوا المعتقل علوي الموسوي يصرخ في غرفة التعذيب «قتلتموني»، لكنها صرخة تتلذذ بها العائلة الحاكمة التي قتل أحد ضباطها الإعلامية إيمان صالحي بطلقة في الرأس أمام مرأى من طفلها ذي الستة أعوام.


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus