السجن 3 سنوات لمتهمين بخطف اثنين آخرين بحجة أنهما مخبران للداخلية

2017-03-20 - 12:40 م

مرآة البحرين: عاقبت المحكمة الكبرى الجنائية الأولى برئاسة القاضي حمد بن سلمان آل خليفة وعضوية القاضيين، ضياء هريدي وجمال عوض وأمانة سر عبدالله محمد، متهمين اثنين بالسجن 3 سنوات «أحدهما هارب في الخارج» بتهمة الاشتراك في خطف صديقيهما وضربهما وسرقتهما، بحجة أنهما يعملان كمخبرين للداخلية.

وتزعم السلطات أنه في 15 يوليو/ تموز 2016، المتهم الثاني اتفق مع المتهم الأول على استدراج المجني عليهما لخطفهما، ظناً منهما أنهما مرشدان للشرطة (مخبران)، وقام المتهم الأول بالتعاون مع آخرين مجهولين في الواقعة، حيث قام ملثمون يحملون صواعق كهربائية وأنابيب بلاستيكية بالتوجه إلى منزل أحد الأشخاص حيث كان المجني عليهما متواجدين فيه بمناسبة حفل زواج، وأثناء تناولهم العشاء، دخل الملثمون وادعوا أنهم من رجال الشرطة، وقاموا باصطحاب المجني عليهما بعد أن شدوا وثاقهما وعصبوا عينيهما، وأركبوهما سيارة حيث وضعوهما داخل الصندوق الخلفي، وتوجهوا بهما إلى مزرعة في منطقة بوري.

وقام الملثمون بإنزال المجني عليهما، واعتدوا عليهما بالضرب بواسطة هوز وعصي وأطفأوا سجائر في جسديهما، واستولوا على هاتفين وأخذوا ما معهما من نقود، ثم أجبروهما على الاعتراف بتعاونهما مع الداخلية وقاموا بتصوير تلك الاعترافات.

واستمرت الواقعة لقرابة 4 ساعات من الضرب المتواصل، ثم عادوا بهما إلى منطقة قريبة من نفق بوري وأنزلوهما من السيارة، بعد أن هددوهما بعدم ذكر ما حدث للشرطة.

 


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus