بعد الإفراج عن المعتقل الكفيف علي سعد معتقل آخر من ذوي الاحتياجات الخاصة ينتظر المجهول!

صفاء الخواجة - 2016-05-25 - 3:27 م

تتطلب قضية المعتقل صادق عبد الامير القمر"22"  عاما تحركا عاجلا وسريعا، يكفي لتبرير ذلك كونه من ذوي الاحتياجات الخاصة .

زار مركز البحرين لحقوق الانسان منزل المعتقل صادق القمر الكائن في قرية دار كليب حيث روت والدته احداث عن حياته و ظروف اعتقاله  ومدى خوفها من مجهول ينتظر ابنها .

أصيب المعتقل بعد عام من ولادته بفايروس " النخاع الشوكي " مما نتج عن إصابته باعاقة في اليدين نتيجة الضعف الشديد في عضلات الطرفين العلويين وخصوصا الجزء الايسر وذلك حسب ما تم توضيحه في التقرير الطبي.الذي تحصلنا علي نسخة منه .

وتحتاج فئة ذوي الاحتياجات الخاصة إلى  اهتمام كبير يتمثل في خلق بيئة مناسبة ومحفزة تتضمن التأهيل والتعليم والتدريب كي يتمكنوا من التكيف مع المجتمع بهدف ترسيخ مبادئ التعاون المستمر مع الآخرين من جهات وأفراد.

هذه الحقيقة تبدلت تماما مع صادق القمر، حيث اعتقل مع 4 اشخاص اخرين في شهر مارس 2015 من احد المنازل في قرية داركليب من قبل قوات مدنية وتم نقلهم فيما بعد الى مركز مدينة حمد" دوار 17". أفاد صادق الى اهله لاحقا انه تعرض للضرب مع الاشخاص الذين كانوا معه الى " الصفع والركل " حيث وصل بهم إلى تهديد المعتقلين اذا لم يقدموا اعترافا سيتعرضون إلى المزيد من الضرب.

بعدها تم إجبارهم على التوقيع على اعترافات بتهم  وضع أجسام غريبة ومتفجرات وهمية وحرق اطارات، وبعدها تم اخلاء سبيلهم جميعا بعد التوقيع على تعهد .

في تاريخ 17 ابريل 2016  استلم صادق إحضارية تطلب مثوله أمام المحكمة الرابعة بتاريخ "9 مايو 2016 "، توجه صادق في التاريخ المذكور مع خاله الى المحكمة وقد تبين أن سبب طلبه للمحكمة هي ذات القضية الذي اعتقل بسببها سابقا في مارس 2015 .

أثناء الجلسة الاولى حاول المعتقل التحدث الى القاضي  (انظر الى يدي المعاقة اني لا استطيع التحرك في المنزل الا بمساعدة والدتي التي تقوم بمساعدتي في احتياجات مهمة لا استطيع القيام بها بسبب إعاقتي " فهي تساعدني اثناء الاستحمام وحين ارتداء ملابسي فهي من تلبسني فانا لا أعرف حتى إقفال بنطالي، وايضا وقت الاكل لاني لا استطيع الاكل بدون ملعقة ومتابعة منها، حتى عند ارتداء حذائي هي من يقوم بربط خيوط حذائي " فكيف لي ان أقوم بارتاكب هذه التهم الموجهه لي وانا لا استطيع تحريك يدي) .

لم يكترث القاضي كما تروي العائلة بتوضيح  صادق عن حالته الصحية، بل أمر القاضي بالقبض عليه وايداعه في السجن ومتابعة القضية وهو مسجون، وبعدها تم تأجيل المحاكمة الى تاريخ 9 يونيو 2016 للاستماع لشهود الاثبات، ونقل على إثر ذلك الى سجن حوض الجاف عنبر 3 .

إن اعتقال إنسان معاق يعاني من اعاقة في يديه ولا يستطيع التحرك دون مساعدة هو امر غير انساني، والخوف من تعرضه لمعاملة قاسية في السجن ، حيث يعد جريمة ضد الإنسانية لكونه إنسانا من جهة ولكونه من ذوي الاحتياجات الخاصة من جهة أخرى، وهو ما تأباه الفطرة الإنسانية السليمة وترفضه الأخلاق القويمة للبشر لان اعتقال وسوء معاملة إنسان من ذوي الاحتياجات الخاصة هو سقوط أخلاقي فاضح لمن ارتكب هذه الجريمة.

المواثيق الدولية تؤكد على حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة، في مقدمتها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، الذي رعى حقوق هذه الفئة كسائر البشر .

فاين هي تلك الحقوق التي صدقت عليها البحرين في تعهداتها؟

بالأمس تم إصدار حكم ببراءة المعتقل الكفيف علي سعد واليوم لا أحد يعلم المصير الذي ينتظر المعتقل صادق عبدالأمير وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة!    

1

2

3


التعليقات
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

comments powered by Disqus