• سارة حيدر: إلى شباب البحرين؛ رسالة حب
    2017-02-14

    لقد علّمتمونا أنّ المخاطرة، في قصّة حبّكم، ليست مغامرة أو سذاجة، بل من الشجاعة والروعة أن ترى أناسا يضحّون بذواتهم، ويدوسون على أناهم، لإنقاذ سلالة من البشر والأخلاق عزّ وجودها في هذا العالم المظلم والقاسي.

  • بنت الغسرة: رضا..أيها البحر خذني وياك
    2017-02-14

    لبس رضا ملابسه الأنيقة، وارتدى قلادة تدل على فتوّته وقوّته، لفّ على معصمه خيطا يذكره بثورة الأحرار، مشّط شعره وسحب حقيبة الظهر التي انتقى فيها أدواته بعناية، مضى نحو الباب، تذكّر شيئا ما وابتسم، حمل هاتفه المحمول ومضى.

  • علي الديري: لقد فعلوها... جعلوا الحكاية كلها هم
    2017-01-18

    لا نعرف حكاية الساعات الأخيرة من حكاية عباس السميع ورفيقيه سامي مشيمع وعلي السنكيس، فـ«المحكوم بالإعدام لا حكاية له» كما يخبرنا الأديب الروسي دوستويفسكي (1821- 1881) الذي حُكم عليه بالإعدام بسبب أفكاره السياسية، لكن في اللحظات الأخيرة من تنفيذ الحكم، تم تحويلها إلى عقوبة أخف، فعاد ليحكي لنا حكاية المحكوم بالإعدام في روايته (الأبله) يقول «أما في حالة الإعدام فهم يحرمونك تماما من تلك البقية الباقية من الأمل التي تخفف وقع الموت على نفسك عشرات المرات فاليقين عن أنك لن تفلت من حكم الإعدام هو ذاته العذاب الذي ليس بعده عذاب».

  • إيمان شمس الدين: الإعدام والقمع السياسي
    2017-01-15

    أثبتت تجارب الثورات في المنطقة كمصر وتونس واليمن والبحرين، بل والنظريات السياسية والتاريخ السياسي، أن الدول التي تعيش أزمات سياسية وحركات مطلبية، تكون فيها الاعتقالات تعسفية ذات خلفية سياسية، ويكون القضاء مسيسا وغير مستقل، وبالأخص في الدول التي تكون فيها الأنظمة شمولية ومهيمنة على مفاصل الدولة، وعلى ثرواتها وتتحكم في كل موارد الحياة لشعبها.

  • مجموعات الواتساب للمدارس.. قانونيتها وانتاجيتها (2-2)
    2016-12-30

    استكمالا لما تم طرحه في الجزء الأول من المقال، سنتحدث عن مدى فاعلية مجموعات (الواتس أب) للمدارس وانتاجيتها، ولا ندعي هنا وجود دراسة علمية لكننا ننطلق مما يصلنا من الميدان التربوي.

  • مجموعات الواتساب للمدارس.. قانونيتها وانتاجيتها (1-2)
    2016-12-28

    انتشرت في السنوات الأخيرة ماعُرِف بمجموعات (الواتس اب) الخاصة بكل مدرسة على حدة، ولأن الظرف الذي انتشرت فيه هذه الظاهرة ظرف سياسي خاص، فقد وقع على المعلمين أشد أنواع العقوبات المتعلقة بمواقفهم السياسية أو الاجتماعية أو انتماءهم المذهبي.

  • إلى جهاد في «رواية جو»: أتمنى لو كان ذاك الإسفلت الذي توسّدته قلبي كي يضمّك ويحميك!
    2016-12-22

    في «جو» تتجرّد الإنسانية من أجساد الوحوش، وتكشّر عن أنيابها ذئاب النظام لتنهش من لحوم الأبطال وتستبيح سفك دمائهم وصبغ أراضي المعتقل بها. ما حدث في تلك المساحة الصغيرة كان ضخما، وما لم يُروى، تجده بين سطور الرواية، في أعماق كل كلمة خطّها جهاد كي يصل بوجعه ولو القليل إلينا.

  • سيد يوسف المحافظة: "رواية جو" صاعقة
    2016-12-14

    مثّلت رواية "جو" للمعتقل "جهاد" صاعقة لي كحقوقي ومعتقل سابق، إنها أكثر إفادة صدمتني منذ أن دخلت العمل الحقوقي في البحرين قبل عشر سنوات، رواية تكشف عن سوء الواقع الحقوقي، وتعكس التدهور الخطير في السجون البحرينية، و يضعنا أمام حقيقة ما يحصل في سجن جو وفي تلك الغرف المظلمة.

  • هديل بوقريص: رواية (جو) .. كل ورقة خطتها يدك مقدسة في محنتها، يا جهاد
    2016-12-13

    رواية (جو) هي من الروايات الثقيلة التي يجب أن تكون مهيئا ً قبلها لتجرع الحقيقة، لتنزع ثوب الإعلام الملائكي الذي تطرحه الأدوات الإعلامية للأنظمة على عينيك، لترى الشياطين وهي تقفز مرتدية الزي الرسمي على الشاشة لتخبرك بأن كل شيء على ما يرام، لتأخذك إلى حيث دفنوا الحق خلسة ووقفوا على ضريحه. هم أنفسهم من حاولوا قتله في كل مرة ليخرج حيا ً يرزق في نهاية المطاف.

  • علي عبدالإمام: أي «جو» يا جهاد؟
    2016-12-12

    كل الأجواء تجمعت في رواية «جو» فمن جو خلايا الدروس والتعليم التي شكلها المعتقلون على اختلاف مشاربهم لكي يستفيد الجميع، إلى جو السجن والحنين لكل ما هو خارج السجن، إلى جو الخلجات البينية في داخل النفس، إلى جو الثورة، إلى جو التعذيب والتنكيل والخيام، إلى جو الإصرار على كسر قيود الذل، إلى جو الأمل رغم الألم

  • بحرين دكتور: ‏تحية لجهاد كاتب رواية جو
    2016-12-11

    جهاد كنت ومازلت واحدا من الآلاف الذين يقبعون الآن في سجون آل خليفة في البحرين تحت سطوة الجلادين والمجرمين الذين يوظفهم النظام من شتى بقاع الأرض لإذلال شعبنا في الشوارع ومعتقلينا في السجون.

  • علي الديري: رواية جو… كسر للإذلال
    2016-12-11

    "أنا شاب بحريني، أحببت وطني كما أحب أمي، وكنت أظنهما شيئاً واحداً، فالوطن هو حيث يكون المرء في خير كما يقال، وأنا أكون بخير طالما أنا في حضن أمي" جهاد

  • زينب الخواجة: رواية «جو»… قصّة صمود
    2016-12-11

    رواية «جو» هي قصة توثق ما يجري وراء قضبان السّجون في البحرين. ليست قصة شخص كان يومًا ما في السّجن، إنّها تحكي معاناة شخص ما يزال خلف القضبان.

  • عبد الغني الخنجر: في رواية «جو»… أحسست بكل شيء وانتفض جسدي!
    2016-12-11

    وصف (جهاد) كل شيء، من العطش للجوع، للألم للمهانة، للعزة والكبرياء والصمود والتوكل على الله، وحتى تعب الجلادين ويأسهم من كسر إرادة الأباة خلف القضبان، كيف لا وكاتبها خط سطورها من خلف القضبان، ويعلم أنه يقدم عمل عظيم

  • ناصر الرس، وداعا يا صديقي
    2016-09-20

    رغم ضعف قلبه ومرضه، أبى ناصر الرس إلا أن تعيش البحرين في هذا القلب الكبير، حمل شعلة حراكها وثورتها على كتفيه كمقصلة إعدام لا يأبه الموت.

  • البحرين ودولة القبيلة
    2016-06-24

    ما يقوم به النظام البحريني لا ينتمي إلى سلوك الدول حتى تلك التي تحكمها أنظمة شمولية ديكتاتورية، فاختلاف مظاهر الإغارة القبلية على المواطنين الذين مازال حراكهم المطلبي سلمي وفق إقرارات دولية، لا يمكن إلا أن يؤكد أن ما يحكم البحرين هو قبيلة ونظام قبلي.

  • بعد الإفراج عن المعتقل الكفيف علي سعد معتقل آخر من ذوي الاحتياجات الخاصة ينتظر المجهول!
    2016-05-25

    تتطلب قضية المعتقل صادق عبد الامير القمر"22 عامًا" تحركًا عاجلًا وسريعًا، يكفي لتبرير ذلك كونه من ذوي الاحتياجات الخاصة.

  • الثورة المضادة: اسكتوا وإلا !
    2016-05-04

    إيمان شمس الدين: لا يمكن إخماد الثورة إلا بثورة مضادة أكبر وأقوى، قد تكون هذه معادلة جوفاء قاسية، لكن هي واقع مارسته أنظمة قبلية لا تقيم وزنا للإنسان بل جل ما تفكر فيه هي السلطة والثروة.

  • التضييق على الحريات الدينية ... عنوان لم يمت
    2016-04-17

    صفاء الخواجة: عنوان التضييق على حرية الشعائر الدينية أحد أكثر العناوين تداولا في البحرين منذ بدء الحملة الأمنية في العام 2011 وبما لا يتماشى مع الالتزامات والتعهدات التى صادقت عليها!

  • درس الكويت للبحرين، لا تجنسوهم ولا ترسلوهم لجامعات تصدر الإرهاب
    2016-04-12

    إيمان شمس الدين: ما إن انخراط بعض هؤلاء المجنسين سياسيا في صفوف المعارضة، حتى رفعت الدولة شعار سحب الجنسية إما بحجة الازدواج أو بحجة التزوير.